إضافة تعليق جديد

عبادة التفكر من أرقى العبادات في الإسلام؛ لأن وسيلة التفكر هي مناط التكليف، ألا وهي العقل، وهذه العبادة تقرب إلى الله (تعالى)، ويستدل العبد بها على عظمة الله، ومن الذي يتفكر في خلق السموات والأرض؟، إنهم أولو الألباب، من المؤمنين، أما الكافرون فيحرمون منه، قال الله (تعالى): {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ}".