ArticleGo to back issues

وش تبغا ؟الذهاب إلى إصداراتها

وش تبغا ؟

وش تبغا؟ بالفصيحة ماذا تريد؟! سؤال سألته لشاب يواجه صعوبة في اتخاذ قرار خطير في حياته قد يؤثر على علاقته بوالده فأجاب:
أريد أن أتخذ قرارا صحيحا.

فقلت له: كلنا يريد أن يتخذ قرارا صحيحا، لكن ليس عن هذا سألتك إنما أريدك أن تفكر في ما تريد الآن وطال الحوار ثم أوقفت النقاش وطلبت منه أن يخرج ورقةً وقلماً ويكتب فيها كلمة (أبغا الآن) في بداية كل سطر، ثم قلت له اذهب واملأ هذه الورقة وغيرها بكل ما تريد الآن ويخطر ببالك، حتى ولو كانت رغبات هامشية المهم أن تعبر عما تريد دون أن تستثني شيئاً.. أكتب أبغا الآن..
أبغا الآن..
أبغا الآن..
ووعدته إن فعل ما طلبته منه فسأقنع والده بقراره الذي يريده. ولأنه يثق بي ويعرف أنني أستطيع التأثير على والده، نفذ ما طلبته منه.

فبعد ثلاثة أيام عاد إليّ وقد كتب خمس ورقات كاملات كل سطر يبدأ بكلمة أبغا الآن...

راجعت ما كتب وناقشته فقط في عدد من أمانيه التي يريد تحقيقها وبشكل خاص بعض أمانيه المتناقضة فقد كتب مثلاً:
(أبغا الآن أقص شعري وفي ورقة أخرى كتب أبغا الآن أطول شعري)
قلت له: لو جلست على كرسي الحلاق وسألك ماذا تريد وقلت له ما كتبت لي، فماذا سيقول عنك؟
قال سيقول مجنون أو على الأقل هذا زبون لا يعرف ماذا يريد.

يا بنيّ مشكلتنا ليست في القرار نفسه كما تظن، مشكلتنا أن بعضنا لا يعرف ماذا يريد، ويعيش دون أهداف واضحة يسعى لتحقيقها، ولذلك نجد صعوبة في صنع القرارات وإن فعلنا فسنكتشف أننا اتخذنا قراراً غير رشيد، أو اتخذنا قرارات متضاربة وهذا طبيعي بسبب افتقادنا إلى أهداف محددة في هذه الحياة. وعليه فإن أول خطوة يجب أن نتخذها لصناعة قرار رشيد ولننجح في الحياة هي بناء الأهداف.

التعليقات

صورة مشارك

معلومة مهمة عن اهمية ايجاد هدف بالحياة و العمل على تحقيقة , المشكلة تكمن في ان بعض الناس لا يزرعون في أبناءهم أهمية عمل هدف في الحياة و الوصلول الى تحقيقه .

صورة عبدالله ابراهيم السلمان

الإنسان بلا هدف كالطير الضائع يصطاده أي صياد والطائر الذي حدد هدفا لا يقع لأنه يسير وفق خطط وضعها فلا يطير فوق مساكن الصيادين

صورة سيف محمد المطيري

يجب على الشخص ان يضع له اهداف وخطط الى الاهداف لكي ينجح

صورة مشارك

لابد من وضع خطتين لتحقيق الهدف المنشود ، خطة اولى واخرى بديلة ، التخطيط وحده لا يحقق الأهداف ، لذلك يفترض ان يتبع التخطيط تنفيذ وحكم على النتيجة ، فالناجحون هم من يخططون للوصول لأهدافهم .

أضف تعليق جديد